5 صفات تجمع كلا من ابل و مايكروسوفت

admin . عن مايكروسوفت لاتعليقات

ابل و مايكروسوفت, واحدة في الشرق و اخرى في الغرب و لكن استطاعت ابل الفترة الاخيرة تجاوز مايكروسوفت بخطوات كبيرة و التفوق عليها و خاصة في مجال الجوالات الذكية و الحواسيب اللوحية. و منذ فترة ماليا أيضا. و لكن رغم هذا يملك الاثنين صفات متشابهة, منها ايجابية و منها سلبية.

وفقا للنقاد يتم قيادة مايكروسوفت من قبل مسوقين و ابل من قبل مصممين. الحقيقة الوحيدة ان ادارة الاثنين للشركة تختلف مثل اختلاف الليل و النهار. و هذا يظهر بوضوح في المنتجات, المركز, الحملات الاعلانية و هكذا… .

و يوجد ايضا صفات تجمع الاثنين فهما الاثنين يطوران انظمة تشغيل و تطبيقات.

عموما 5 صفات مجموعة في كلا من مايكروسوفت و ابل:


بيع و جمع اكثر من منتج مع بعض

و نقصد هنا دمج المنتجات مع بعضها. فان اردت الاي تونز عليك تنزيل Quicktime.

تستخدم اي بود عليك تنزيل الاي تونز.

يوجد نسخة جديدة من الاي تونز او كويك تايم فيجب تنزيل متصفح سفاري مع انك اخترت من قبل عدم تنزيله على الويندوز.

و نفس الشيء بالنسبة للمنتجات الاخرى. مثل مثلا الايفون, فلا تحديثات للبرنامج او موسيقى بدون تنزيل الاي تونز. ايضا جمع شروط الخصوصية مع كل متجر تطبيقات ابل. و نعم نتحدث هنا عن اجهزة بحاجة للاي تونز و نظام iOS مثل تلفاز ابل مثلا Apple TV.

سفاري مثلا لا يمكن حذفه من نظام ابل OS X مثل انترنت اكسبلورر على ويندوز تماما. و حتى التنزيل لنسخة اقدم بسبب تواجد نواقص في النسخة الحديثة, لا يمكن. و كل هذه الصفات موجودة في مايكروسوفت تماما و لكن الفرق هي لا تسيطر فقط على سوق الحواسيب و لكن تم محاكمتها بسبب اساءة احتكارها للسوق.

برامجي اولا

كلا من ابل و مايكروسوفت يقدمان منصة معها يمكن للجهات الثالثة ان تنصب ما تريد من برامج. و لكن في نفس الوقت يقدمان منتجات خاصة بهم مثل المتصفحات, تطبيقات المكتب, مشغلات ميديا و برامج فيديو و هكذا… . طبعا ليس غلط او خطأ ان يقدم الاثنين برامج شبيهة و لكن المشكلة ان الاولوية لبرامجهم في انظمتهم و اولوية مجبرة.

و مقالات عديدة كتبت حول هذا الموضوع و رفض ابل ادخال برامج الى متجر تطبيقاتها و العديد من الامور المشابهة.

التفكير بالسيطرة

استخدام نجاحك في احد الاسواق و فرضه في السوق الاخر. مثل مثلا مايكروسوفت عندما اخترعت زر "ابدأ" على الحاسوب, اضافته ايضا و استخدمته في الجوالات. او اضافة عتاد مختلف في الحواسيب و ايضا نفس الشيء في الجوالات.

مثال لابل هو الاستفادة من نجاح اي تونز و تقديم ايضا افلام تلفزيونية و افلام عادية. و فعل نفس الشيء في التلفاز. و على التلفاز النموذج غير ناجح و لكن رغم هذا لم تستسلم ابل مثل مايكروسوفت تماما و تحاول انجاحه.

براءات الاختراع في الواجهة

كلا من مايكروسوفت و ابل تتهم الشركات بانتهاك براءات اختراع تابعة لها. الموضوع هو حرب في القضاء و تهم حول الاختراعات.

و المضحك في الموضوع ان اللينكس هو العدو لكلا الاثنين. فقط في حالة مايكروسوفت الحرب هي في مجال الحواسيب المكتبية و السيرفر اما ابل الجوالات الذكية.

عدو آخر مشترك هو اندرويد الذي يعتمد على اللينكس . اندرويد المجاني و لكن ليس مجاني بالكامل وفقا لمايكروسوفت و يحصل على اموال من مصنع HTC لكل جهاز اندرويد يصنعه و ايضا اموال من المصنعين الاخرين.

العملية من وراء الجوالات الذكية ليست تطوير منصة خاصة و الربح من وراءها و لكن ملاحقة المنافسين اذ قاموا بتنفيذ ابتكارات مشابهة او قاموا باستنساخها. مثل استخدام تقنية اللمس و دمجها في الاجهزة من قبل مصنعين آخرين غير ابل. ابل قامت بملاحقتهم فورا.

دوامة من الاخطاء

كلا من مستخدمي ابل و مايكروسوفت يعانون من سلبيات مختلفة, اخطاء و حتى حواجز. اجهزة الايفون لا يوجد عليها فلاش و لكن لهذا السبب عمر البطارية اطول. ويندوز موبايل قديم و فون 7 عليه ان يثبت نفسه و لكن على الاقل يوجد خيارات في الاجهزة.

و على العكس, ابل اجهزت

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق