5 طرق للتغلب على غوغل

admin . أخبار شركات مختلفة لاتعليقات

كيف تتغلب على غوغل؟ طرق و أفكار.

نافس من الداخل

اعمل عند غوغل لعدة أعوام و تعلم كل شيء من البداية و بعد ذلك ابدأ مع محرك بحث خاص بك. نعم, أليس هذا ما فعله مؤسسي Cuil, Russell Power  و  Anna Patterson. الأخيرة تركت غوغل عام 2006 للحصول على رخصة محرك بحث خاصة بها و 33 مليون دولار قامت بالباقي.

و "كوول" على حسب رأيهم لا يرتب النتائج على حسب المواقع و الصفحات الأكثر تفضيلا و لكن على حسب المضمون, الهيكل للصفحة نفسها. و هم يفيدون أن محركهم أفضل و أسرع من غوغل و في كافة المجالات و لكن تلك الأقوال لم تثبت نفسها عند القيام ببعض عمليات البحث من قبل العديد و تجربة المحرك!!

إذا الفوز على غوغل ليس بهذه السهولة!!

قم بspams

غوغل أصبحت أكثر فأكثر تمتلئ بصفحات غير هامة و مليئة فقط بوصلات لمنتجات و خدمات أخرى. و طبعا الكل يعرف تلك المواقع التي لا تحتوي على الأغلب إلا على صفحة واحدة. و هذا يأتي نتيجة SEO أو  Search Engine Optimalization . المستشارين في SEO بدؤا يعرفون أكثر التأثير على نتائج بحث غوغل لتصبح صفحاتهم هي الأولى. بالطبع إذا كثرت تلك النتائج أكثر فستهبط شعبية غوغل.

و لكن من جهة أخرى الجميع يواجه نفس المشكلة و حتى من سيفوز على غوغل!

 أذهب الانتباه عن غوغل

 أذهب الانتباه عن غوغل. قل انه لا يوجد له منافسين. لا تتحدث عنه أصلا . لا تحركها كشركة و اجعلها تنام.

غير ممكن؟ نقول لك كل شيء ممكن فمحرك البحث التافيستا AltaVista كان سابقا الأول في نهاية التسعينات و الأفضل و لكن أصبح بعد ذلك كسول بسبب عدم تواجد المنافسة القوية و لأسباب أخرى عديدة و لهذا أصبح كسول و تخطاه غوغل بكل سهولة و هذا بذكاء و باتخاذ عدة خطوات.

و حاليا لا احد يستطيع تخطي غوغل لأنها دائما تبقى مستيقظة و تراقب. تعرف أن لديها منافس قوي اسمه مايكروسوفت. حاليا هي متشتتة في مشاريعها Android, Gmail, Google Earth و مشاريع أخرى عديدة و هذا ممكن أن يذهب التركيز مع الوقت و يجعلها تتراجع. ممكن! و لكن حاليا هي ممتازة و نتائج البحث من أفضل لأفضل و إضافات عديدة.

 اشتري منافسين

 هذا ما حاولت فعله مايكروسوفت مع ياهو. و لكن السؤال هل يتوافق محرك بحث ياهو مع مايكروسوفت و هل إن تم دمجهما سينتج عن الاندماج محرك بحث أفضل!!! الجواب على الأغلب لا!! و أكبر إثبات محركات البحث 2.0 التي تفهرس ما يفهرسه أكثر من محرك و تدمج عدة محركات و لكن النتائج ليست أفضل من غوغل على العكس.

لهذا من الأفضل الاستحواذ على محرك بحث جديد قوي و فوق هذا تسويقه بقوة كبيرة و بحملات ضخمة.

 تخصص في مجال معين

شركات مبتدئة كPowerset التي استحوذت عليها مايكروسوفت, و Hakia يطورون تقنيات مبنية على لغة طبيعية عن طريقها ممكن أن تسأل محرك البحث و هو سيفهمك (الويب 3.0). حاليا Powerset يبحث فقط في مقالات الويكي بيديا و Hakia هو محرك بحث سيمنتك (دلالي) و لكن نتائج بحثه لهذه اللحظة ليست أفضل من غوغل.

 

لهذه اللحظة لم ينجح أحد غير يوتوب في الفوز على غوغل فيوتوب من قبل كان له محرك بحث خاص به للبحث في الأفلام و استطاع الفوز على "غوغل فيديو" و لهذا if you can't beat them, buy them, و فعلا عام 2006 اشترت غوغل يوتوب بمبلغ قدره 1,65 مليار دولار و كلنا نذكر هذا الحدث و لا ننساه أبدا.

حاليا الفرص متاحة في سوق الموبيل/ الجوال التي مازال على غوغل أن تثبت نفسها فيه.

 

تقرير– كاش فلو

 

 

 

 

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق