5 ممكن أن يكونوا مكان ستيف جوبز بعد انسحابه

admin . أخبار أبل 1 تعليق

 وتر منح ستيف جوبز اجازة مرضية الاجواء في أبل و التوتر ينمو بشكل مستمر. ماذا عن الخليف؟؟ سؤال يدور في بال العديد و خاصة المساهمين. بالتأكيد لدى أبل خطة و لكن الخطة سرية و لن تفصح عنها قبل تنحي ستيف جوبز عن الادارة بشكل رسمي بشكل أو بآخر.

٥ بدائل لستيف جوبز:

 

المدير التشغيلي الحالي تيم كوك، البديل الأول

الرجل الذي يحل مكان ستيف جوبز في الوقت الحالي و حل عند مرضه السابق و عند عملية زرع الكبد و لمدة ٦ أشهر كاملة، ممكن أن يكون هو الرجل الأنسب. عند عودة ستيف جوبز تم مكافئة الرجل بشكل قوي و اذا الظاهر أنه نجح في مهمته.

و أقوى كان كوك بديل ستيف جوبز عام ٢٠٠٤ كذلك. وقتها أزال ستيف جوبز البنكرياس. وقتها حل مكانه لمدة شهرين كاملين.

و يعمل تيم كوك منذ عام ١٩٩٨ في الادارة في أبل و لهذا استطاع بناء خبرة واسعة. و عند ترقيته الى coo في عام ٢٠٠٥ قال جوبز في مؤتمر صحفي أن كوك يقوم بهذه المهام منذ عامين.


المسؤول عن التسويق Schiller

العديد من منتقدي أبل يقول أن منتجاتها ليست بهذه الدرجة من الابتكار أو المنتجات ليست ثورية كما يظن العديد أو "ممتعة" و لكن مغلفة ببساطة بشكل ؤرائع و مروج لها بطريقة مبهرة. و اذا المسألة مسألة تسويق و اذا لماذا لا يكون مدير التسويق هو المدير التنفيذي الجديد؟

في أبل نائب الرئيس الأول Phil Schiller هو المسؤول عن تسويق المنتجات عالميا. هو يقدم وظيفته لأعوام بشكل جيد و علاقته مع المطورين ممتازة. و ليس هذا فقط، هو يعمل منذ أعوام في أبل و عاد اليها عام ١٩٩٧ في نفس الوقت الذي عاد اليها جوبز.

و منذ عودته أدار مع ستيف عدة نجاحات لأبل أو صنع نجاحات منها iMac, iBook, PowerBook G4, Mac OS X, iPod ، والذي حذف فيما بعد Xserve-servers ـ , iPhone, MacBook و AppleTV.

و حتى أنه كان مع ستيف جوبز في تقديم عدة عروض هامة و رتبها و حضرها عند مرضه الماضي.

مصمم الايفون Ive

التصميم الجميل. هذا مايميز أبل عن الشركات الأخرى و لهذا ممكن أن يكون المصمم هو الشخص الأنسب لأن يكون المدير التنفيذي الجديد: Jonathan Ive.

و عموما اختيار التصميم الافضل ليس بالامر السهل و بحاجة لذكاء، موهبة و تفكير و احساس و لهذا لماذا لا.


مدير بالم التنفيذي Rubinstein

نعم، ماذا تقول؟ مدير بالم السابق؟ و لكن تم شراء بالم من قبل اتش بي و مدير بالم Jon Rubinstein هو حاليا المدير العام لقسم بالم في HP.

و لكن نعم، روبينستاين ليس فقط مهندس و انما أيضا مصمم و ثوري و من أدار حملة و جهاز Palm Pre مع النظام المميز webOS و هو يحب أبل بشكل كبير.

و نعم قبل دخوله كمهندس منقذ الى بالم و فيما بعد المدير التنفيذي، كان مسؤول عن التصميم  المبتكر للجهاز الثوري  – وقتها – الايبود – في أبل. فيما بعد تقاعد روبين ستاين عام ٢٠٠٥ و ذهب للمكسيك للتغيير. و اذا عندما عمل في بالم كان هو أخذ قسط جيد من الراحة.

و اذا بما أنه يملك خبرة في الايبود، الهندسة و التصميم عموما فلماذا لا أن يكون المدير هو أيضا؟؟ و مدير شركة كاملة بدلا من أن يكون مدير فرع في اتش بي.

و لكن سيكون قرار تعيينه صعب فستيف جوبز لم يكن سعيد أبدا عندما تقاعد من أبل ليعمل بعد فترة عند المنافس بالم.

أحد من خارج الشركة نهائيا

أحد من الخارج نهائيا، ممكن، لماذا لا .

أول من دخل لابل من خارج الشركة كان مدير بيبسي Jon Sculley و لكن لم يكن جيد كثيرا بالنسبة لابل و اعترف بهذا فيما بعد.

و لكن ممكن أن يكون تعيين شخص من الخارج صحيح قرار صائب و يعطي أبل حياة جديدة و نظرة أخرى.

 

كاش فلو – عن

تعقيب من موقعك.

التعليقات (1)

  • معاذ

    |

    من وجهة نظري، لا بديـل عن جوبز !
    أقصد أن الاشخاص المذكورين في قائمتك لديهم امكانيات كبيرة و خبرة واسعة، لكـن شخصية جوبز هي الاهم !

    رد

أترك تعليق