9 مواقع أصبحت ناجحة بعد تغيير إتجاهها

admin . البدء بشركة 3 تعليقات

إستراتيجية الشركة

١. Yelp

بدأت الشركة عام ٢٠٠٤ كنظام مأتمت لتقديم نصائح عبر الايميل للأصدقاء. و رغم حصوله على مليون دولار كإستثمار من باي بال و المؤسس الشريك Max Levchin، إلا أن الفكرة لم تلاقي إنتشار بين الجمهور.
رأى المستخدمين النظام بطريقة لم يتوقعها المؤسسين: كتابة نصائح و تواصي على أعمال محلية فقط لمجرد التسلية. حينها قرر المؤسسين تغيير إتجاه الموقع و إتباع إستراتيجية جديدة. بعد التغيير وصلت عدد المشتركين في الموقع إلى أكثر من ٥٠ مليون شهريا مع ١٧ مليون مشاهدة على الانترنت.

 

٢. يوتيوب

بدأ الموقع عام ٢٠٠٥ كموقع للتعارف عبر الفيديو. حمل الموقع إسم “Tune In Hook Up”. عند فشل الموقع، ترك المؤسسين الفكرة و بدلا عن هذا بدؤوا يركزون على مشاركة الفيديو على الانترنت.

ليتم الاستحواذ عليهم من قبل غوغل فيما بعد مقابل ١،٦٥ مليار دولار.

 

٣. باي بال

هي عبارة عن إندماج بين شركتين متخصصة بالخدمات المالية X و cryptography. بدأ باي بال كطريقة لتبادل الاموال عن طريق Palm Pilots. ليرى بيتر ثيل أن شركته ممكن أن تقدم لحل و طريقة سهلة لتحويل الاموال عبر الانترنت.

بعد عقد صفقة مع اي باي، بدأت باي بال بمعالجة ٤٠٪ من عمليات اي باي قبل الاستحواذ عليها من قبل نفس الشركة عام ٢٠٠٢ مقابل ١،٥ مليار دولار.

٤. فليكر

تعود جذور فليكر إلى تطوير ألعاب على الانترنت كشركة Ludicorp.
بعد فترة لاحظوا أنهم قاموا بتطوير حل لمشكلة أكبر لهذا قررت Caterina Fake و الزوج Stewart Butterfield توقيف تطوير الألعاب و التركيز بدلا عن هذا على موقع لمشاركة الصور على الويب.
و فعليا لم تنشر Ludicorp أي لعبة و تم فيما بعد شراء فليكر من قبل ياهو عام ٢٠٠٥ مقابل مبلغ لم يتم الإفصاح عنه.

 

٥. غربون

ممكن أن تكون الفكرة جيدة أحيانا و لكن السوق المستهدف هو الخطأ.

بدأ موقع غربون عام ٢٠٠٦ كمنصة لمجموعات نقالة يناقشون مواضيع عديدة تحت إسم: The Point. كان غربون جزء من المجموعة أطلق تحت groupon.thepoint.com.

بدأ المستخدمين يحبون موقع الشراء الجماعي أكثر من النموذج السياسي و الاجتماعي في المنصة و لهذا رأى المؤسس أندرو ماسون أن The Point يجب أن يكون الكتاب و غربون الشركة.

 

٦. Shopify

شوبيفاي هو مثال آخر لشركة ولدت من حل مشكلة داخلية لتتعرف على حاجة أكبر فيما بعد.

إحتاج Tobias Lütke و Scott Lake عام ٢٠٠٤ إلى عربة تسوق عبر الانترنت لشركتهم الجديدة للتزلج. عندما لم يجدوا حل قرر Lütke كتابة حل بنفسه و إتاحة الحل لشركات صغيرة أخرى تعاني من نفس المشكلة.

يستضيف Shopify حاليا أكثر من ١٠.٠٠٠ متجر و يعالج إيرادات تجتاز ١٠٠ مليون دولار.

 

٧. تويتر

بدأ تويتر كشركة بود كاست Odeo في عام ٢٠٠٦ لكن لم تكن الخدمة ذي فائدة بعد إطلاق الأي تونز و خدمات أخرى. لتبدأ مشروع جانبي يحمل الاسم hackathons للتحديد فرص أفضل و أخيرا تويتر.

وصل عدد مستخدميه تويتر حاليا إلى ٥٠٠ مليون و قيمته إلى ١١ مليار تقريبا في سوق البورصة الثاني (٢٠١٣).

 

٨. أنستاغرام

بدأ مؤسس إنستاغرام كفين سيستروم بتعلم البرمجة خارج عمله في التسويق أثناء اليوم  و أطلق موقع يحمل الاسم Burbn. كان يريد كفين دمج عناصر من فورسكوار و مافيا وارس في تطبيق نقال ببرمجة HTML5.

بعد الحصول على إستثمار من Baseline Ventures و Andreesen Horowitz، أضاف مؤسس شريك للمشروع Mike Krieger. قرر الاثنين استخدام الكود لبرمجة تطبيق للأيفون. كنتيجة وصل الاثنين إلى تطبيق غني أزالوا منه كل شيء ما عدا الميزات المهمة و غيروا الاسم إلى Instagram.

 

٩. Turntable

بدأ الموقع كشركة تملك تطبيق نقال لمسح البار كود يحمل الاسم Stickybits ليبدأ موقع Turntable.fm بالإنتشار و التفوق على الموقع الأساسي.

المصدر

 

التعليقات (3)

  • Leisa

    |

    Knocked my socks off with knwodlege!

    رد

  • محمد حبش

    |

    شكراً، استفدت من هذه القصص وبعضها جديد علي، هذا يؤكد أن مسح السوق المحيط بنا امر ضروري للبقاء، فلا يكفي ان تكون فكرتك رائعة وجديدة، لكن قد يوجهك السوق إلى شيء افضل، عليك التحرك معه، وعدلت وغير خططك لذلك حتى تكون من بين الناجحين

    رد

  • محمد

    |

    هذا يوضح ان كنت تنوي الخوض في انشاء مشروعك لا بد أن تمتلك مرونة عالية

    رد

أترك تعليق