IBM تحتفل بمرور 30 عامًا علي إنتاج أول كمبيوترشخصي

admin . IBM لاتعليقات

أ.ش.أ، احتفلت شركة أي بي إم الأمريكية لنظم الكمبيوتر خلال عطلة نهاية الأسبوع بالذكري الثلاثين لطرح أول كمبيوتر شخصي من أي بي إم.
وأشار مارك دين أحد المهندسين الذين طوروا أول كومبيوتر للشركة في مدونته إلي أن الكمبيوتر الشخصي يشهد آخر أيامه.

يتولى مارك دين منصب رئيس التقنية في أي بي إم الشرق الأوسط وأفريقيا، وكان كبير فريق المهندسين الذين طوروا كمبيوتر أي بي إم ويمتلك ثلاثة براءات اختراع من أصل تسعة من كمبيوتر أي بي إم الأصلي وقتها.

يشير مارك إلى أن بيع أي بي إم لقسم الكمبيوتر الشخصي لشركة لينوفو عام 2005 كان أمرا صائبا لأن أي بي إم تقف في طليعة عصر ما بعد الكمبيوتر الشخصي. وأشار أنه شخصيا انتقل بعيدا عن الكمبيوتر الشخصي ليستخدم كمبيوتر لوحيا في الوقت الراهن.

يضيف أنه رغم انتشار الكمبيوتر ومواصلة الاعتماد عليه حاليا إلا أنه لم يعد في صدارة التطورات التقنية في عالم الحوسبة بل أصبح بمثابة الآلة الكاتبة والمصابيح القديمة.
ولا يشير دين إلى بديل فعلي للكمبيوتر الشخصي لكنه لا يشير إلى مرشحين واضحين مثل الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، بل يؤكد أن الابتكار يزدهر في ساحات التفاعل والتلاقي الاجتماعي حيث تتولد الأفكار وتختبر ليصبح لها أكبر التأثيرات في الاقتصاد والمجتمع وحياة الناس”. لا يعد هذا التصريح الأول من نوعه من أصحاب المكانة والرؤية التقنية المميزة فقد سبق وفي العام 1999 أن أعلن لو جرستنر الرئيس التنفيذي السابق لأي بي إم وقتها بأن الكمبيوتر قد انتهى.

المؤكد هو أن الكمبيوتر الشخصي سيبقى دون مكانته المركزية السابقة، وسيصمد طويلا لدى الشركات والمؤسسات بل حتى المستخدمين المنزليين ممن يرون فيه قاعدة الأمان لملفاتهم وبرامجهم التي تضيق بها الأجهزة الأخرى ولا تحتملها، فما رأيكم أنتم؟

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق