Jack Dorsey: ستيف جوبز الجديد

admin . أخبار تويتر لاتعليقات

جاك دورسي -30 عام- استطاع جمع 10 مليار دولار للان 

بنى كلا من مارك زوكربيرغ و جيف بزوس (أمازون) شركة ناشئة أصبحت قيمتها بالمليارات. ليس سيء! جاك دورسي يفعل هذا الآن مع شركتين! 

كيف؟ الشركة الأولى هي شركة Square التي أسسها عام 2009. هذا بعد 3 أعوام من تأسيسه مع ايفان ويليمز و بز ستون منصة التدوين المصغر تويتر، من الصفر. شركة الإنترنت التي تهتم بإتاحة الدفع عن طريق الجولات الذكية عن طريق غادجيت و تطبيق ممكن تنزيله على الجوالات. جوالات المحلات الصغيرة و المستهلكين. بهذا تصبح قيمة ممتلكات جاك 10 مليار دولار. 8 مليار قيمة حصته في تويتر و 2 مليار دولار في سكوار.

مؤكد هناك سبب آخر تم اختيار جاك دورسي من أجله لأن يكون ستيف جوبز الثاني. سبب غير ادراته لشركتين. السبب الثاني هو أنه مثل ستيف جوبز لم يدرس أو يحصل تعليم جامعي. أما مارك زوكربيرغ على سبيل المثال و لاري بيج و سيرجي برين، مؤسسي غوغل، فقد أنهيا دراستهم. 

كانت بداية جاك دورسي في نيويورك و تطوير تطبيق لشركات سيارات بالأجرة. مهنة جعلته يحصل على أول وظيفة له في شركة برامج معروفة يقع مقرها في سان فرانسيسكو. حيث عمل كمبرمج في شركة Odeo، شركة بودكاست لصديقه ايفان ويلمياز. لكن فشلت الشركة عندما بدأت أبل تقدم نفس الخدمة في الاي تونز.

كانت المشكلة أن الشركة تملك الكثير من الأموال النقدية. و لهذا كان يجب تقديم شيء جديد. من هنا جاءت الفكرة لدورسي إنشاء شركة صغيرة و موقع يطرح إمكانية الجواب على سؤال “ماذا تفعل؟“. و نمى تويتر بسرعة. و النمو السريع جلب استثمار. استثمار وصل الى 800 مليون دولار من المدير التنفيذي لأمازون جيف بزوس، Yuri Milner المستثمر الروسي الموجود أيضا في فيسبوك، غربون، سبوتيفاي و زينغا، و الأمير السعودي الوليد بن طلال. و نعم وصل لكل هذا و هو في عمر الثلاثين عام.

شيء ثالث مشابه مع ستيف جوبز هو شبه طرده عام 2009 من شركته التي أسسها و كان فيها المدير التنفيذي أول أيامها، ليقوم بتأسيس شركة أخرى. ضربة وصفها “بطعنة في الظهر” مؤخرا في مجلة الإعلام الأمريكية فاست كومبيني. 

عموما بعد طرده استمر جاك في مجلس ادارة تويتر و أدار و يدير للان بدوام كامل شركته التي يحبها كثيرا Square. في يوم من الأيام عاد ستيف جوبز لشركته كمدير تنفيذي و اشترت أبل شركته بيكسار. ممكن أن يحدث هذا مع جاك دورسي أيضا. البداية هي عودته كرئيس مجلس للإدارة وسط عام 2011

خبر ذات صلة

المؤسس الشريك لتويتر يترك تويتر


تعقيب من موقعك.

أترك تعليق