تطبيق في إدارة الأعمال: ستيف جوبز قائد فقير

admin . القيادة لاتعليقات

كمدير صاحب رؤية ثاقبة يستحق ستيف جوبز الجائزة الاولى. و لكن بالنسبة لأدائه في الإدارة لم ينجح في الفحص. هذا ما كتبه البروفسور William C. Taylor على مدونته Harvard Business blog.

اجمالا لا يعطي قطاع التكنولوجيا وقت كافي لفحص و انتقاد ميزات جوبز في الأعمال و جودة أدائه. ما دامت أبل هي ثورية مع منتجاتها الجديدة لا انتقادات. و لكن تيلور تابع قدرات ستيف جوبز القيادية و وصل للنتيجة التالية:

 

أسلوب جوبز في القيادة غير جذاب نهائيا و “قديم- مكرر”

جوبز يتبع نظرية “الرجل الكبير” من القيادة – نموذج فيه المدير التنفيذي هو في المركز, القوة من فوق الهرم و الباقي يتبع على شكل هرم متسلسل. و لكن هذا النموذج أصبح قديم, غير محتمل و غير فعال نهائيا خاصة في وقتنا الحالي الذي فيه كل شيء يتغير. ( و كتب تيلور ان جوبز كثيرا ما يقف السيارة مكان البارك الخاص بالمعاقين و هذا لانه يعتقد انه فوق الجميع و انه فوق كافة القوانين الموضوعة).

جوبز مربض بمرض “أذكى رجل في الغرفة”, وجبة ممتازة للفشل و هذا لان لا أحد ذكي لوحده بدون باقي المجموعة مع بعضهم البعض.

جوبز لديه طموح -أكثر من تواضع و طموح, الميزتين التي يملكها أغلب المدراء.

تيلور يحذر أخيرا لعدم اتباع أسلوب جوبز: ” لا تفكر بأنك ممكن أن تكون قائد أفضل ان قمت بتقليد مدير أبل. ثق بالفن و ليس بالفنان”.

ما رأيكم انتم؟؟ نحن لا نعتقد ان كلامه صحيح 100% و اذا كان هو “مغرور” كل هذا, ماذا عن مدرائنا نحن في العالم العربية؟؟!!!!!!

كاش فلو

Tags:

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق