الملتقى الدولي الخامس لامن المعلومات و الاتصالات: الانطباع الاول

admin . مؤتمرات و معارض لاتعليقات

  كما و عدناكم حضرنا فعاليات الملتقى الدول الخامس لأمن المعلومات و الاتصالات و الذي عقد في دمشق يوم الاثنين و الثلاثاء الماضي.

الحضور في المؤتمر كان كبير و ضعف العام الماضي و المشاركين كانوا من عدة جهات من الاعلام الى الصحافة, خبراء واستشاريين مختصين في مجال امن وتقانة المعلومات والاتصالات والانترنت و هذا من عدة دول عربية واجنبية.   

المحاضرات تنوعت و ناقشت عدة محاور منها أنظمة ورقابة الشبكات والانترنت و حماية البيانات والتشفير وامن الاتصالات اللاسلكية والهاتف المحمول ومكافحة الجرائم الالكترونية والتوقيع الالكتروني بين القانون والتطبيق ومراكز الاستجابة لطوارئ الحاسوب والتجارة الالكترونية وامن المعلومات المصرفية والمعايير والتقييم لأمن المعلومات.

الشركات المشاركة في المعرض كان عددها كبير و استطعنا الالتقاء بتلك الشركات جميعها و التحدث اليها. اللقاء كان مفيد جدا و بإذن ممكن ان ينتج عنه تبادل أو تعاون مستقبلي بين موقعنا و الشركات المشاركة.

ما كان مختلف في هذا المؤتمر عن باقي المؤتمرات التي حضناها في اوروبا:

  • احترام الوقت اكثر من باقي المؤتمرات. نعم فهذا أول مؤتمر نحضره يبدأ و ينتهي في الوقت المحدد له.

  • مشاركة الوزير و معاون الوزير

  • Laughingمشاركة مذيعي تلفاز

ما ينقص المؤتمر فقط و ما لاحظناه:

  • عدم استخدام الانترنت هناك و أغلب وسائل الإعلام كانت لا تستخدم الانترنت و لكن تعرض موقعها على الحاضرين. طبعا كان هناك من يكتب و يصور و لكن التغطية كانت غريبة نوعا ما بالنسبة لي

  • لا يوجد متابعة للأحداث على الموقع و نقصد هنا موقع “السلام للمؤتمرات” الذي هو جامد او لا يوجد حتى موقع خاص بالملتقى.

  • لا متابعة على تويتر او أية وسيلة أخرى على الانترنت

  • نعم اتضح لنا ان كل شيء مكتوب على الورق من من هم المشاركين, المنظمين و من هو  مشارك من الإعلاميين و هكذا… و لكن لا شيء على الانترنت و هذا غير جيد للمتابعين و الذين لم يحضروا المؤتمر.

  • ما هي آراء المشاركين – غير معروف أي لا تدوينات و وصلة لتلك التدوينات

عموما لن نتطيل عليكم. المؤتمر كان على اعلى المستويات و ما كان ينقصه فقط هو التغطية أولا باول على الانترنت لا أكثر.

بعد قليل بإذن الله الاحداث مختصرة و ممكن غدا تلخيص عن بعض المحاضرات.

تقرير كاش فلو

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق