Viber: كيف مبرمجي روسيا البيضاء تفوقوا على مبرمجي أمريكا

admin . عن مايكروسوفت لاتعليقات

عندما نتحدث عن روسيا البيضاء أو بيلاروسيا فأول ما يخطر ببالنا هو الديكتاتورية، الفساد و الرقابة.هذا بالرغم من أن البلد هو أحد أكثر الأماكن ديناميكية و الاكثر تقدما تكنولوجيا. نذكر من أحد الشركات التي لها مستقبل في البلد فايبرViber،.. التي وفقا لبلوم بيرغ ممكن أن تجتاز في يوم من الأيام سكايب.

فايبر الذي تم تأسيسه منذ عامين من قبل Talmon Marco و Igor Magazinik. الإثنين اللذان يديران الشركة من إسرائيل و لكن يطوران التطبيق في روسيا البيضاء. الفكرة تدور ببساطة حول التواصل بشكل حر أين لا توجد حرية!

“يخبرنا Magazinik أن نعم تملك أمريكا تكنولوجيا و لكنها ملتزمة كثيرا و لا تجد فيها مرونة. و فوق هذا كل شيء غالي الثمن هناك: مع راتب مبرمج واحد ممكن تعيين 7 مبرمجين هنا”. و هذا واضح من تصدير البرامج الذي إرتفع 2000٪ الستة أعوام التي مضت لتصل قيمة الصادرات إلى 215 مليون يورو.

نمى فايبر في لمحة واحدة ليصبح فورا منافس قوي لسكايب.حاليا وصل عدد مستخدميه إلى 100 مليون و عدد الرسائل المرسلة إلى 2 مليار و المحادثات الى 1،5 مليار دقيقة شهريا عن طريق تطبيق فايبر على جوالاتهم الذكية. ممكن إذا أن تنجح فايبر و تجتاز سكايب. سكايب الذي بالاصل لم يستطع النجاح أبدا في النقال، تحديدا على الجوالات الذكية و التابليت.

البرنامج بكل بساطة يوفر أموال كثيرة على المستخدم، فلماذا عدم إستخدامه؟؟

يذكر أن برنامج فايبر يربط الجوالات الذكية مع بعضها البعض مع إستخدام خوادم محلية و اتصال انترنت مباشر واي في أو ثري جي للاتصال الصوتي و إرسال رسائل اس ام اس sms.

بالنسبة للوضع كشركة تملك سكايب حاليا أكثر من ألف موظف (قريبا 1600 موظف) و أكثر من 10 أعوام خبرة و مايقارب 600 مليون مستخدم. مقارنة مع فايبر الذي أصبح لاعب عالمي و منذ عامين لم يكن يملك غير 10 موظفين، مليون في البنك و لا ميزانية للتسويق. بعد العديد من المشاكل و التحديات أصبح الآن ينمو مع 10 مليون مستخدم شهريا و يعمل لديه مايقارب مئة موظف.

40 منهم في بيلاروسيا. أغلبهم دراستهم عالية و متحمسين كثيرا و مميزين و يستفيدون من الابتكار الموجود في ‘Belarus Hi-Tech Park’ في Minsk.

شركات التكنولوجيا هناك لا تدفع ضرائب على الشركة و الضرائب على الدخل هي من 25 الى 70٪ أقل من باقي القطاعات في روسيا و أقل بالعموم من باقي البلدان. مما جعل 106 شركة متخصصة في التكنولوجيا تعمل هناك و 12.500 مبرمج.

من شركات التكنولوجيا فايبر هي الأهم و الاشهر و الاكثر طموحا. “أن نكون مثل سكايب لا يكفي”، يوضح ماركو، “علينا أن نكون أفضل- أفضل بكثير”.

المصدر 1

المصدر 2

Tags:

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق