Yamli.com

admin . قصص نجاح عربية 1 تعليق

Yamli

Habib Haddad, Imad Jaridini

"With Yamli, the Arabic language is starting to slowly pull the rug from under the English language to break a monopoly that has lasted for many years on the internet."

"Our mission at Yamli is to empower the Arabic language on the web. We are going to continue to increase that percentage to a much higher number"


المقدمة

شخصية عربية فخورة بهويتها. حلمه كان ان يخترع شيئا يساعد به العالم العربي. يساعد العالم على تخطي المشاكل و ايجاد حل لها. عندما واجهته مشكلة الكتابة بالعربية (لأنه حينها لم يكن يمتلك لوحة مفاتيح عربية بما انه كان يعيش في الولايات المتحدة) في عملية بحث قام بها على غوغل حول أوضاع لبنان في حرب تموز رأى هنا أول مشكلة كبيرة يجب حلها و أن حلها سيكون على يده هو و فعلا تحدث مع صديقه عماد جريديني و اتفقا على برمجة محرك بحث يساعد على تحويل الأحرف اللاتينية إلى أحرف و كلمات عربية تلقائيا. و بدأت الرحلة من هنا.

و فعلا بعد الانتهاء لاقى  الموقع رواجاً كبيراً في الدول العربية وخصوصاً في مصر والسعودية حيث يعاني محبو الانترنت من مشاكل فعلية في طباعة الأحرف بالعربية.
و استعانت الشركات العربية والأجنبية العاملة في الدول العربية بحبيب حداد وصديقه بغية الاستفادة من الاختراع لتسهيل عمل مستخدميها.

حصل الموقع أيضا مؤخرا على أفضل تقنية عربية على الانترنت في الPanArabWebAward و عدد الزوار اليومي يقدر بأكثر من 50.000 زائر يومي و العدد في تزايد مستمر.  فما هي قصة هذا المحرك و قصة مؤسسيه؟

البداية

حبيب حداد المؤسس الأول لموقع يميلي ولد عام 1980 (28 عام) في لبنان. تربى و ترعرع هناك وسط عائلة كانت تحب العلم و تشجع عليه. اخوه كان يعمل في الأفلام المتحركة و كان حلمه أن يكون مثله عندما يكبر. كان يحب الرياضيات جدا و مولع بال Geometry.

أما عماد جريديني من مواليد عام 1972 (36 عام), ولد في لبنان و تربى فيها. لديه أختين و أخ و كان لديه ميول واضح للبرمجة و الرياضيات و الحاسب. كان يحب البرمجة كثيرا و منذ صغره كان يحاول تعلم كل شيء حول الحاسب و برمجة الأنظمة و البرامج. لهذا الآن لا توجد لغة برمجة إلا و يعرفها. يحب القراءة جدا و باستمرار يحاول التعلم.

الجامعة

درس حبيب أولا في بيروت بعد الانتهاء من الثانوية في الجامعة الأمريكية بيروت و استطاع الحصول على لينصص في هندسة الكمبيوتر. بعد ذلك استطاع الذهاب إلى الولايات المتحدة للتخصص أكثر و التوسع و استطاع الحصول على ماجيستير في الهندسة الكهربائية. 

عماد بعد الدراسة في لبنان ذهب إلى فرنسا و درس هناك لفترة و من ثم رحل بين عدة بلدان ليقرر أخيرا تكملة مشوار حياته في الولايات المتحدة و استطاع هناك الحصول على شهادة في الهندسة النووية من جامعة مساشوستس الأمريكية  للتقنية MIT .

ولادة الفكرة

في حرب تموز تلقى حبيب خبر عن استهداف الطيران الإسرائيلي لجسر يقع بالقرب من منزل عائلته في لبنان. اتصل للاطمئنان لكن الاعتداء قطع الإرسال و حينها لم يتبقى وسيلة تواصل غير الانترنت و لكنه لم يكن يملك  لوحة مفاتيح مزوّدة بأحرف عربية فما كان عليه سوى ان ينسخ ويلصق كلمات باللغة العربية وجدها على المواقع الإخبارية، لكي يطمئن على عائلته.
وسرعان ما ولدت الفكرة في إيجاد نظام يمكنه أن يحل مشكلة الأحرف العربية.

الفكرة استحواها حبيب من الحكومة الصينية و لم تكن جديدة. ففي عام 1958 اخترعت الصين PinYin لتحويل الأحرف الصينية إلى انكليزية و لكن الفرق بين يميلي و PinYin أن على المستخدم الصيني أن يكون لديه معلومات أولية حول بعض النماذج  أما في يميلي لا.

 ومع صديقه عماد جريديني الذي تعرف عليه في الولايات المتحدة أثناء دراسته هناك, بدأ البحث والتخطيط. لم يعرفوا كيف ستكون فكرتهم و إلى ماذا ستصل و لكنهم بدؤوا فعلا.

محرك البحث – يميلي Yamli – The easy way to write and search in Arabic

بدأ الاثنين فعلا العمل ليلا نهارا في أوقات الفراغ و في أيام العطلة و كان حينها حبيب وجد عمل في شركة ATI المتخصصة بالبطاقات الغرافكية في المجال الذي كان يحبه و هو الأفلام و الألعاب. إذا في البداية أصلا و قبل الفكرة كان لا يهتم كثيرا بالانترنت. و لكن الاهتمام أتى فيما بعد.

و أيضا صديقه عماد كان حينها يعمل في شركة جيدة في أمريكا. العمل بدأ بداية عام 2007 و انتهيا أخيرا في نوفمبر نفس العام. كانت أوقات  متعبة جدا لهما و لكن في نفس الوقت ممتعة.

حاولا تقليص الميزانية في البداية قدر الإمكان و ابتدأ ب2000 USD معها استطاعا برمجة كامل المحرك و اف
تتاح الشركة. (طبعا المبلغ بدون تسجيل الاختراع  فيما بعد)

قررا تسمية المحرك يميليYamli   الفكرة استوحت من الفعل "يُملي" أي "إملاء". فكما كان الأستاذ يملي كلماته على تلاميذه هكذا يملي المستعمل كلماته على البرنامج .

للحفاظ على كامل حقوقهم سجلا براءة اختراع المحرك فورا في الولايات المتحدة. و افتتحا يميلي في 15 نوفمبر/ تشرين الثاني على الانترنت. و بدأ العمل الفعلي به في شباط 2008.

الإستراتيجية

الموقع أولا هدفه مساعدة مستخدمي الانترنت العرب الذين لا يتقنون الطباعة العربية و التشجيع على استخدامها. أيضا مساعدة الذين يريدون تعلم اللغة العربية و كتابتها.

إستراتجية التطوير:

  • تطوير التكنولوجيا

  • توفير أدوات أكثر و مطورة

  • جعل البحث ذكي أكثر smart search

  • تلبية طلبات المستخدمين

  • تغطية كل اللهجات و هذا تدريجيا و تلقائيا

  • العمل بطريقة معاكسة أي قراءة الأحرف بالعربية وتحويلها إلى اللاتينية

  • إمكانية البحث بأي لغة (بعد الانتهاء من العربية سيتم العمل على لغات أخرى)

  • جعل المحرك أسهل

المستقبل

يفكر كلا من عماد و حبيب باستقطاب مهندسين عرب من جميع البلدان العربية للعمل على أدوات جديدة للانترنت العربي. هذا لفهم المشاكل الخاصة بكل منطقة وبلد و حلها.

الحكم و أسباب النجاح

يعزي المؤسس حبيب حداد  أسباب نجاحه إلى أهله أولا, ثانيا المدرسة, ثم الجامعة في بيروت و بعدها أمريكا و أخيرا أيضا تواجده في أمريكا الذي علمه التعلم من الغير و تعلم فتح شركة ناشئة و تخطي الغير مألوف و الإبداع.

حكمه لنا: 

  •     "للنجاح يجب العمل و العمل و الصبر و التضحية و عدم الاستسلام"
  •  "عليك أن تؤمن بحلمك و تكرس له وقتك و تكون مستعد للمخاطرة"

  •   "على كل إنسان أن يعرف هويته ويكون دائماً فخور بها "

  • " إذا أردت أن تصل، وإذا أردت أن تحقق أحلامك ، فلا تؤجل بل انكب على العمل فوراً !"

  •    " أؤمن جداً بالتعاون. فبالوحدة وبالتعاون نصل إلى تحقيق أهداف تخصنا جميعاً وبمساعدة الآخرين نكون نساعد أنفسنا بطريقة غير مباشرة"

  • " لا تقبلوا الهزيمة … ولا تتراجعوا عن أحلامكم … ولكن في نفس الوقت يجب أن نتعلم من أخطائنا ونكمل المسيرة …. الخطأ مسموح ولكن تكراره مضر جداً !"

  •    "لا تنظروا إلى فكرة لم تنجح كفشل بالعكس، يجب أن تنظروا إليها كتجربة تتعلموا منها وتنتقلوا إلى فكرةٍ أخرى "

المصادر:

المواقع الاخرى

http://youtube.com/watch?v=E1sL6zg45X8&feature=related

http://issmatblog.wordpress.com/2007/11/24/yamli-the-next-billion-dollar-google-purchase/

http://www.menassat.com/?q=en/news-articles/2741-yamli-writing-arabic-dummies

http://www.menassat.com/?q=ar/news-articles/2746- (arabic)

http://us.moheet.com/show_news.aspx?nid=60004&pg=10

http://www.ameinfo.com/156891.html

http://www.ameinfo.com/ar-99880.html (arabic)

تعقيب من موقعك.

التعليقات (1)

أترك تعليق