أمر خاطئ واحد يحدث انهيار في البورصة

admin . أخبار برامج و تكنولوجيا لاتعليقات

لان تاجر واحد قام بكتابة امر واحد 'HF STOP'  خطأ في ال terminal (نافذة الاوامر), انهارت البورصة في وال ستريت بالكامل.

بداية هذا الشهر انخفض اندكس داو جوونز في بورصة نيويورك بألف نقطة. طبعا الهبوط في النقاط أدى الى هبوط في ضغط الدم و شبه أزمات قلبية لدى التجار (و لهذا أنا لا أتعامل مع البورصة أبدا, هذا ما عدا المتابعة الكبيرة للأسهم). هل هناك انهيار جديد للاقتصاد؟؟  لا, لم يكن هناك انهيار و لا شيء و الموضوع كان عبارة عن إدخال أمر خاطئ في كمبيوتر التاجر.

High Frequency Trading

تجارة الأسهم لم تعد كالسابق في أمريكا – أوروبا سبقتهم في هذا الموضوع – عبارة عن رجال يصرخون و ينادون في ساحة البورصة. 70% من الأسهم يتم تداولها رقميا و اتوماتيكيا. احد نماذج تجارة الأسهم يسمى  High Frequency Trading'.

في هذا النموذج يتم بيع و شراء الأسهم بسرعة كبيرة. الأسهم تقع تحت ملكية التاجر لمدة عدة ثواني فقط. طبعا بهذه السرعات يريد التجار تفادي التغييرات في أسعار الأسهم. اذا ارتفع سهم على سبيل المثال فسيرتفع قريبا بعدها صندوق الأسهم, الذي هو جزء منه. طبعا بسبب الأرباح البسيطة, يجب التحرك بسرعة. بهذا الأسلوب يتم التجارة بمئات ملايين الأسهم يوميا.

و لكن ما الخطأ الذي حدث اذا؟ وفقا لموقع CNBC هذا الاسبوع, الخطأ تم من قبل التاجر Tradeworx, فقد قام احدهم بإغلاق الكمبيوتر مع الامر 'HF STOP', بقصد او غير قصد. و كنتيجة تم التخلص من كافة الاسهم. خلال ثواني معدودة ردت انظمة التجار الاخرى الاتوماتيكية و تم التخلص من الأسهم أيضا. و انهار الداو جونز.

هذا الموضوع كان لجزء سبب ما حدث في "الاثنين الأسود " يوم انهيار البورصة في عام 1987 و لكن وقتها لم يتم تصليح الانظمة و نفسية التجار بنفس سرعة هذه المرة و بداية هذا الشهر.

 

و اذا خطأ في أمر واحد في تجارة الاسهم الاتوماتيكية  قد يؤدي الى كوارث, و هكذا نلاحظ ارتفاع اهمية الكمبيوتر و التكنولوجيا في عالمنا أكثر و أكثر.

 

نضيف: كما نعرف جميعا, عالم البورصة كبير و الأرباح كبيرة من وراءه و لكن بحاجة لقلب قوي و وقت و معرفة و ربح قليل مع الاستثمار يجر أرباح كبيرة و ممكن ان تجمع ثروة و لكن يوجد خطر كبير أن تخسرها في لحظة قرار خاطئ.

كاش فلو – Webwereld.nl

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق