ستيف بالمر و خطاب حول رؤيته عن غوغل, لينكس و أبل

admin . أخبار شركات مختلفة لاتعليقات


مدير مايكروسوفت الحالي ستيف بالمر قام بكتابة خطاب و رسالة و إرسالها  لزملائه في العمل قال فيها انه يأخذ منافسه غوغل, أبل و لينكس بعين الاعتبار أكثر من أي وقت مضى بعدما أصبحوا أقوى. هذا على الأقل ما اتضح من الرسالة و خطابه للعالم الخارجي.

في الرسالة كتب رؤيته بالنسبة للمنافسين الثلاثة و ما يتوقعه خلال الأعوام المقبلة و الإستراتيجية التي سيتبعها في البرامج زائد الخدمات software plus service و أخيرا لم ينسى ياهو.

فيما يلي  لمحة عما قاله:

 

جعل فيستا عند كل مستهلك

المهمة الأولى بالنسبة له هي جعل الفيستا ناجح جدا و إذهاب الشك و التردد من قبل المستخدمين للتحويل عليه. و تابع أن مشاكل التوافقية انتهت و "الآن جاء دورنا لنحكي قصتنا." و قصد بهذا بالطبع حملة جديدة هائلة للحث على شراء فيستا و  شرح ميزاته. و أيضا ذكر بالمر في الرسالة انه يريد مطورين أكثر لتطبيقات جديدة للفيستا مع غرافيك جميل.

اللحاق بمثال ابل

منذ يومين كتبنا عن أن شركة ابنتو تريد اللحاق بأبل و الآن مايكروسوفت تريد نفس الشيء. من رأي ستيف بالمر أن ابل ناجحة جدا و هذا لا يختلف عليه اثنين. صحيح أن خبرتهم ضيقة لكنها كاملة, على خلاف مايكروسوفت التي تقدم اختيارات تتبع بوعود للمستخدم النهائي و لكن الوعود لا تنفذ. لهذا قررت العملاقة تغيير الإستراتيجية و من الآن ستقوم بتقديم اختيارات و لكن بدون وعود. و لهذا أيضا ستغير العملاقة أسلوبها بالتعامل مع مصنعي الحواسيب (سنرى؟؟!!!)

لينكس و الانحناء إليه

دائما في مجال السيرفر و الحواسيب القوية الخارقة high performance computing على مايكروسوفت أن تنافس اللينكس. لهذا هو ناشد قسم الأعمال و السيرفر على دعم المنتجات  الافتراضية أكثر و قواعد البيانات, business intelligence , البريد و الآخرين.

 التركيز على التطبيقات على الانترنت Online

على حسب رأي بالمر أن على عملاقة البرمجيات مايكروسوفت  التركيز أكثر على تطبيقات أساسها الانترنت و الويب لعدة أجهزة مختلفة. هو متأكد أن المستقبل هو في الحصول على منصة "في الغيم" in the cloud, و هذا لبيع  الإعلانات, الاشتراكات و العديد من العمليات.

اللحاق بغوغل

سوق البحث هام جدا جدا و لهذا تريد مايكروسوفت اللحاق بغوغل عن طريق التطوير في عدة مجالات.

استحواذ على شركات و مواقع

مايكروسوفت تريد الاستحواذ على عدة شركات للتوسع بخبرتها و التطوير أكثر. و لم ينسى بالطبع ذكر ياهو,  "نحن نريد تكبير حجمنا و نسبتنا في السوق و الحصول على معلنين و كانت ياهو ستساعدنا في هذا و لكن سنصل مع أو بدون ياهو".

تقرير- كاش فلو

 

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق